الوعي نيوز

عاجل:

مصدر يكشف : مساع إماراتية سعودية لإنهاء أزمة مطار عدن

+
_

الوعي نيوز :

تكثفت الجهود، الإثنين، لتطويق حادثة مطار عدن، حيث وقعت اشتباكات، الأحد، بين عناصر «الحزام الأمني» المكلفة بحماية المطار، وقوات تابعة للرئيس «عبد ربه منصور هادي»، أسفرت عن انسحاب الأخيرة.

ووصل إلى العاصمة عدن، وفق مواقع يمنية، كل من مدير مكتب العميل «هادي»، «عبد الله العليمي»، ونجله، قائد ألوية الحماية الرئاسية «ناصر عبدربه منصور هادي»، المدعوم من الإمارات، عقب زيارة أجرياها إلى أبوظبي لمدة يوم واحد.

وقال مصدر مقرب من رئاسة الجمهورية إن «الزيارة جاءت على خلفية الأحداث الأخيرة التي شهدتها عدن بسبب قرار الرئيس هادي بتغيير قائد حراسة مطار عدن».

وحسب المصدر: «تم الاتفاق على حل كل الإشكاليات الطارئة التي حدثت، بالإضافة إلى العمل على ترتيب لقاء عالي المستوى في الساعات المقبلة في العاصمة السعودية الرياض».

وأشار المصدر إلى أن «المباحثات التي جرت بين الطرفين استمرت في اجتماع مغلق لأكثر من 5 ساعات متواصلة».

وكان نجل «هادي» و«العليمي»، غادرا إلى أبوظبي، عقب التوصل لاتفاق ينهي أزمة مطار عدن.

ونص الاتفاق، الذي جاء بناء على توجيهات الرئيس «هادي»، أن يتولى نائب القوة التي تتولى حماية مطار عدن، وهو «الخضر صالح كردة»، مهام قيادة القوة في الوقت الحالي خلفا «العميري»، لكن الأخير أكد عدم تنازله عن منصبه.

وتضمن الاتفاق سحب كافة المسلحين من كافة المواقع المحيطة بالمطار وإعادة نشر نقاط الحزام الأمني التي كانت تنتشر في مواقع عدة سابقا.

وفي السياق، كشفت مصادر أن «هادي» توجه إلى العاصمة السعودية الرياض، بغرض حضور لقاء هام مع قيادات التحالف العربي على خلفية أحداث مطار عدن.

وقالت مصادر رئاسية لموقع «عدن الغد» اليمني إن لقاء مرتقبا يتوقع أن يعقد خلال الأيام القليلة المقبلة في الرياض، وسيضم «هادي» وولي ولي العهد السعودي «محمد بن سلمان» والشيخ «محمد بن زايد آل نهيان» ولي عهد أبو ظبي.



0

No comments yet.

RSS feed for comments on this post.

Sorry, the comment form is closed at this time.



استطلاع

لماذا تخشی السعودية من الديمقراطية؟

  • قلقها من زوال حكمها (86%, 18 Votes)
  • الديمقراطية في الدول أثبتت فشلها (14%, 3 Votes)
  • المجتمع السعودي لا يفهم هذه التجربة (0%, 0 Votes)

Total Voters: 21

Loading ... Loading ...