الوعي نيوز ـ قطر
الوعي نيوز ـ قطر

الوعي نيوز :

قبل أيام، استدعى أمير مشيخة قطر تميم بن حمد، عددا من القيادات الاخوانية المقيمة في عاصمة المشيخة، الى لقاء عاجل به في ديوانه، وبحضور رئيس جهاز الاستخبارات، ومستشاره المكلف بالاتصال مع الجماعة الاخوانية.

وذكرت مصادر خليجية، نقلا عن مسؤول في المشيخة أن القيادات الاخوانية تعرضت لسيل من الشتائم، والانتقادات من جانب حاكم المشيخة، واصفا اياها بالعاجزة والفاشلة والضعيفة، مهددا اياها بقطع ما يقدمه من دعم للجماعة في مصر، في حال لم يصعدوا من أعمالهم الارهابية في الساحة المصرية، وينفذوا عمليات اجرامية تفجيرية و “بشكل عشوائي” على حد قول المصادر.
وكشفت المصادر عن دعم مالي قطري لخلايا ارهابية في مصر، غالبية عناصرها من جماعة الاخوان، وأن الامير القطري غير راضٍ عن تنفيذها للمهام الموكلة اليها، مهددا بقطع تمويلها اذا “لم تنشط” في الايام القادمة، واشارت المصادر الى أن الطواقم المزروعة في ليبيا والسودان، لم تعد قادرة على تكثيف عمليات ضخ السلاح والمرتزقة الى الاراضي المصرية، بفعل الاجراءات المشددة التي يتخذهت الجيش المصري على الحدود مع البلدين.
واضافت المصادر أن نظام المشيخة بالتعاون مع جهات صديقة وحليفة له، ومشاركة في المؤامرة الارهابية ضد الساحة العربية يقوم منذ فترة باستقطاب عناصر ارهابية من عصابات النصرة وداعش، لدفعها الى الساحة المصرية، وتقول المصادر ذاتها أن حاكم المشيخة يرى في ثبات مصر واستقرار ساحتها خطرا يتهدد المشيخة.