الوعي نيوز

عاجل:

من هي الأميرة السعودية التي أقالتها مجلة «فوغ»؟

+
_
الوعي نيوز ـ منوعات

الوعي نيوز :

تداولت الصحف العربية والعالمية خبر إقالة رئيسة تحرير مجلة «فوج» بنسختها العربية، الأميرة السعودية «دينا الجهني عبد العزيز». وذلك من الخميس الماضي، قبل أن يتم سرد المزيد من التفاصيل عن الواقعة.

تصريح رسمي :

وفي تصريحات صحفية للأميرة، التي تم تعيينها من قِبَل «كوندي ناست» الدولية في يوليو/أيار 2016، أكدت: «لم أستقيل من منصبي، وإنما تمت إقالتي، وسأصدر بيانا عما حدث في وقت لاحق»، بحسب ما نقلته عنها «فاشن نتوورك». وأضافت «أنهم (نيرفورا) خرقوا العقد، وسوف يسمعون المزيد من المحامين الخاصين بي».

وفي التعقيب الرسمي الذي أصدرته الأميرة، قالت نصًا: «يسعدني، باعتباري رئيسة تحرير “فوغ” العربية الأولى، أنني أُعليت صوتًا لأزياء المرأة في العالم العربي. ويشرِّفني أن أُمكِّن علامة فوغ التجارية من ترسيخ نفسها، بقوةٍ وفرادة، وبطريقةٍ تفسح المجال لمجلةٍ في المنطقةِ العربية لدمج القيم التراثية مع الموضة الطموحة. أنا فخورة بما تمكَّنت من إنجازه في هذه الفترة القصيرة من الوقت، إذ عملت مع بعضٍ من المواهب الأعظم في مجالِ الموضة، بما يتضمَّن أكثر النساءِ إبداعاً وتأثيراً في المنطقة. كان هدفي هو تطوير هذه الطبعة الهامة والرائدة من فوغ من البداية حتى تصبح مجلةً على قدمِ المساواةِ مع الطبعات الأخرى من فوغ. كان لديَّ رؤية واضحة لما تعنيه الموضة للمرأة اليوم عند إطلاق فوغ العربية بمثل هذا التميُّز. استندت إلى قيمي ورؤيتي لفوغ العربية، ورفضت المساومة حين شعرت أن نهج الناشر قد تعارَضَ مع القيم التي تعزِّز قراءنا، ومع دور رئيس التحرير في الوفاء بتلك القيم على نحوٍ أصيلٍ حقًا».

أسباب الإقالة الواردة:

وقد تصدرت عارضة الأزياء العالمية «جيجي حديد» غلاف الطبعة الافتتاحية في مارس/آذار ظهرت وهي ترتدي الحجاب، والذي كان سبب المشكلة بين الأميرة وإدارة النشر، بحسب أصدقاء مقربين من «عبد العزيز». وهو الأمر الذي أشارت إليه أيضا صحيفة «ديلي ميل» موضحة أن ظهور «جيجي» مرتدية غطاء للرأس على  غلاف المجلة، فجر غضبًا كبيرًا من قبل الكثيرين.

ولكن صحيفة «فايناشيال تايمز» أشارت إلى أن إدارة المجلة غير راضية عن تصرّف الأميرة بأموال  المجلة، واعترضت على المبالغ التي أهدرت أثناء الإعداد لمحتوى النسخ الصادرة، الأمر الذي دفعها إلى إقالة الأميرة السعودية من منصبها.

تجدر الإشارة إلى أن «نيرفورا» هي شركة النشر التي تتخذ من دبي مقرا لها، وتمتلك رخصة نشر «فوغ» العربية. كما تنشر شركة «بوبسوغار» الشرق الأوسط و«شوبستيل» الشرق الأوسط.

وتأتي تلك الأخبار بعد فترة وجيزة من ظهور «الجوهري عبدالعزيز» في حفل أقيم في قطر الأسبوع الماضي للاحتفال بإطلاق مجلة «فوغ» العربية، وذلك جنبا إلى جنب مع رئيس مجلس إدارة شركة «كوندي ناست» الدولية والرئيس التنفيذي لشركة «جوناثان نيوهوس».

وقد تمّ تعيين «مانويل أرنوت» برتغالي الجنسية خلفًا للأميرة «دينا» وسيبدأ العمل فيها في 7 مايو، وبذلك يكون ثالث رجل يتسلم رئاسة تحرير مجلة نسائية بعد «إدوارد إنينفول» و«إيمانويل بارنيتي»، رئيس تحرير ديجيتال ديجيست الشرق الأوسط، يجري النظر فيه ليحل محلها.

من هي الأميرة «دينا»

الأميرة السعودية، التي ليس لديها خبرة سابقة في مجال النشر، هي المؤسس المشارك لمتجر وبوتيك «D’NA».

وقد دخلت الأميرة «دينا» إلى عالم الموضة العالمية نظرًا لشغفها بالأزياء والموضة بشكل عام، فكان لها حضور مميز فى أكبر منصات الموضة العالمية ولعل أسبوع الموضة بنيويورك كان آخر ظهور للأميرة «دينا» التى تربطها علاقة صداقة وطيدة بأكبر مصممى الأزياء فى العالم، بالإضافة إلى إقامتها بين السعودية ونيويورك التى أثرت على إطلالتها التى اتسمت بالجرأة والاحتشام معًا.

وربما تكون الأميرة «دينا» هى أكثر السعوديات جرأة وتأثرًا بطريقة الأزياء الغربية مما يثير الفضول حول سر أناقتها التى تظهر بها فى كافة المناسبات، حيث تحرص الأميرة «دينا» دومًا على أن تظهر بإطلالات محافظة احترامًا لأصولها السعودية التي تفرض على المرأة نمطًا معينًا من الملابس غير المكشوفة.

«دينا» البالغة من العمر 41 عامًا، هي زوجة «عبد العزيز بن ناصر بن عبد العزيز آل سعود». وقد تعرف الزوجان على بعضهما البعض في لندن، ومن ثم تزوّجا وأقاما مراسم زفاف مرموقة ولاحقا أنجبا ثلاثة أمراء صغار: توأمان ولدان وابنة.

وقد توّجتها المجلات الكبرى باعتبارها مؤثرة وعلامة فارقة للتوجهات في عالم الأزياء. حيث تملك دينا متجرين رئيسيين للملابس باسم D’NA لخدمة أعضاء النادي فقط،  والذى يعد من أشهر البوتيكات العربية نظرًا لآلية التسوق به الذى تلزم المرأة التى تدخل إليه أن تحمل عضوية خاصة موقعة من قبل الأميرة.



0

No comments yet.

RSS feed for comments on this post.

Sorry, the comment form is closed at this time.



استطلاع

لماذا تخشی السعودية من الديمقراطية؟

  • قلقها من زوال حكمها (86%, 18 Votes)
  • الديمقراطية في الدول أثبتت فشلها (14%, 3 Votes)
  • المجتمع السعودي لا يفهم هذه التجربة (0%, 0 Votes)

Total Voters: 21

جاري التحميل ... جاري التحميل ...