الوعي نيوز ـ ثقافة وفن
الوعي نيوز ـ ثقافة وفن

الوعي نيوز :

كشف رئيس مجلس إدارة جمعية الثقافة والفنون السعودية، «سلطان البازعي» عن مشروع لإنشاء معهد للموسيقى وآخر للدراما.

وأوضح أن الهيئة بصدد تطوير مهرجان الأفلام السعودية إلى مؤسسة متخصصة للاستثمار في مجال الأفلام السينمائية، وأن هذه المشاريع قابلة للتطور حسب الاحتياج والجدوى، وفقا لصحيفة «عكاظ».

وقال إن المشهد الثقافي السعودي بدأ يتشكل بالشكل الصحيح وكما يجب أن يكون، مؤكدا أن الثقافة في السعودية في طريقها لاستعادة مكانتها كجزء من حياة الناس في المملكة، لتصل إلى أكبر نطاق ممكن من المستفيدين.

وأكد أهمية إنشاء دور للسينما في المملكة؛ معتبرا أنها «ليست ترفيهاً محضا بل وسيلة مهمة لإيصال رسالة ثقافية قوية، وعنصراً مهماً من عناصر القوة الناعمة التي يجب الحرص على إبرازها للعالم».

وأضاف أن المملكة لديها قاعدة مهمة من صناع الأفلام القادرين على النهوض بصناعة السينما.

من جهة أخرى، أبان رئيس جمعية الثقافة والفنون أن الجمعية وقعت مذكرة تفاهم مع معهد الموسيقى التابع للموسيقار العالمي «بوجاني» في بودابست لابتعاث طلبة سعوديين لدراسة الموسيقى به، مشيرا إلى أن الهدف بالمرحلة الأولى ابتعاث 20 طالباً، على أن يكون تمويل بعثتهم مقسماً بين الجمعية وبين الشركة المنظمة لحفل «بوجاني» في المملكة.

وتحظر السعودية دور العرض السينمائي والحفلات الموسيقية العامة لكن الحكومة وعدت بتغيير المشهد الثقافي في إطار إصلاحات «رؤية  2030» التي أعلنها ولي ولي العهد الأمير «محمد بن سلمان» العام الماضي. ومن ضمن تلك الإصلاحات إنشاء هيئة حكومية تعنى بالترفيه.

وبدأت هيئة الترفيه الحكومية التي أنشأتها السعودية العام الماضي بتنظيم فعاليات ثقافية وفنية وترفيهية في مناطق عدة بالمملكة بعد أن ظلت غائبة عنها لسنوات طويلة.

وخلال الشهر الماضي، حضر نحو 900 شخص من الجنسين حفل الموسيقار المصري «عمر خيرت»، الذي أقيم تحت رعاية «الهيئة العامة للترفيه» بمسرح جمان بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية، بجدة في سابقة هي الأولى من نوعها بالمملكة.

وقبل عدة أشهر، أفتي مفتى السعودية الشيخ «عبد العزيز بن عبدالله آل الشيخ»، بتحريم الحفلات الغنائية والسينما، قائلا إنه «لا خير فيها وضرر وفساد كله مفسد للأخلاق ومدمر للقيم ومدعاة لاختلاط الجنسين». مضيفا أن   «الحفلات الغنائية والسينما فساد.. السينما قد تعرض أفلاما ماجنة وخليعة وفاسدة وإلحادية، فهي تعتمد على أفلام تستورد من خارج البلاد لتغير من ثقافتنا».

وفي السياق نفسه، ناشد عضو هيئة كبار العلماء الشيخ «عبدالله المطلق»، رئيس هيئة الترفيه النظر في ملاحظات بعض الشيوخ والأئمة حول السماح بإقامة حفلات غنائية خلال الأيام المقبلة، ودراسة إنشاء دور سينما بالمملكة.