الوعي نيوز:

كشف عضو لجنة العلاقات الخارجية النيابية، عباس البياتي، اليوم الخميس، عن اهم النتائج التي حصل عليها الوفد العراقي، برئاسة حيدر العبادي، خلال زيارته للدول الثلاث، السعودية، ايران والكويت.
وقال البياتي: ان “زيارة حيدر العبادي الى الدول الثلاث دشنت لمرحلة جديدة من العلاقات قائمة على عدم التدخل في الشؤون الداخلية، وكذلك بناء شبكة علاقات اقتصادية وجعل العراق محرك العلاقة”، مبينا ان “العلاقة مع السعودية تمر بمرحلة كسر الحاجز ومحاولة تطبيع وهناك رغبة سعودية للانفتاح على العراق ورغبة متبادلة من قبلنا”.
وأضاف، ان “السعودية بدأت بثلاث خطوات للانفتاح على العراق من خلال ارسالها وزير الخارجية وثم وزير البترول وبعده اللقاء في القمة، والعراق تقدم بخطوة خلال هذه الزيارة”، لافتا الى ان “العراق في فترة بناء الثقة مع السعودية وهي بحاجة الى افعال ملموسة على الارض من خلال احترام السيادة”.
وأوضح البياتي، ان “زيارة العبادي الى ايران جاءت لتقديم الشكر والإشادة بالدور الكبير التي قدمته الجمهورية في محاربة داعش والتأكيد على القضايا الاقتصادية، ومنها ملفات ملاحة شط العرب وديون إيران على العراق بما يتعلق بالكهرباء وضرورة ترتيب المعاهدات والاتفاقات السابقة”.
واشار الى ان “ايران خلال الفترة السابقة أوقفت ضخ الغاز للعراق نتيجة تراكم الديون، وبعد الزيارة وافقت على استئناف ضخه من جديد وتم الاتفاق على جدولة الديون”، مبينا ان “ايران أكدت على دعمها حكومة العبادي وأشادت بدورها الكبير في تحرير الارض والحفاظ على الوحدة الوطنية”.
وأكد البياتي، ان “نتائج زيارة الوفد العراقي للكويت تأكيد على الانفتاح والعمل على معالجة الملفات العالقة عبر الحوار والتفاهم المشترك”، موضحا ان “الوفد ناقش ما تبقى من ديون الكويت على العراق كتعويضات لما ارتكبه نظام الهدام”.
وبين عضو العلاقات الخارجية، ان” هناك عدة سيناريوهات تم طرحها لتأجيل الدفع ثلاث سنوات نتيجة الوضع الاقتصادي الصعب”، منبها الى ان “الوفد العراقي تقدم بثلاث مقترحات لتسديد الديون اما استثمارها داخل العراق، او تؤجل الى حين ميسرة، او تسديدها بمراحل”.
يشار الى أن رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي اجرى، مطلع الاسبوع الجاري، جولة، استمرت لـ 3 ايام، شملت السعودية وايران واخرها الكويت.