الوعي نيوز:

أكد جهاز مكافحة الإرهاب أن أي مسلح من “داعش” يلقي بسلاحه ويسلم نفسه الى القوات الامنية ‏سيحظى بمحاكمة عادلة.‏

وقال مستشار جهاز مكافحة الارهاب حسن العباسي في تصريح صحفي ان ما تبقى من عصابات ‏‏”داعش” الإرهابية في المدينة القديمة غرب الموصل هم مجرد فلول متناثرة غير قابلة على التجمع في ‏مواجهة القوات المتقدمة ، مؤكدا بان “اي مسلح من داعش يلقي بسلاحه ويسلم نفسه الى القوات ‏الامنية سيحظى بمحاكمة عادلة حسب توصيات القائد العام للقوات المسلحة”.‏

وأضاف العباسي أن اقدام “الدواعش” على تفجير جامع النوري في الموصل والمنارة الحدباء دليل واضح ‏على ان الإرهابيين يواجهون نهايتهم الحتمية وقد يدفعهم ذلك الى ارتكاب جرائم اسوء مما فعلوه حتى ‏الان.‏

واشار العباسي الى ان ما اقدمت عليه “داعش” من تفجير جامع النوري ومنارة الحدباء لم يكن ‏بالحسبان على الرغم من ان الإرهابيين متوقع منه ان يرتكبوا شتى انواع الجرائم ، منوها بان لجوء ‏عصابات “داعش” الى ارتكاب تلك الجريمة دليل على ان الإرهاب وصل الى نهايته وما ينتظره هو الأسوأ ‏، سواء في ميدان القتال او على مستوى ملاحقته عالميا.‏

وكانت عصابات “داعش” الإرهابية أقدمت مساء أمس الاربعاء على تفجير جامع النوري ومأذنة الحدباء ‏في المدينة القديمة في الجانب الغربي لمدينة الموصل بعد تفخيخهما بعدد كبير من العبوات الناسفة ‏تزامناً مع اقتراب القوات الامنية من حسم المعركة لإنهاء تواجدهم في مدينة الموصل.‏