خاص الوعي نيوز:

انطلقت اليوم 23من شهر حزيران 2017 وهي الجمعة الأخيرة من شهر رمضان المبارك مظاهرات يوم القدس العالمي الذي اطلق شرارته الاولى مفجر الثورة الاسلامية في ايران سماحة آية الله العظمى السيد روح الله الموسوي الخميني رحمة الله عليه ومنذ 39 عاماً وهذه التظاهرة تتوسع وتكبر في كل عام وتتسع رقعتها لتشمل كل البلدان العالمية المسلمة منها وغير المسلمة.

وقد خرجت التظاهرات هذا العام برغم الحر الشديد وصيام المتظاهرين في اطول أيام السنة إلا أن التظاهرات كانت هي الأعظم والاكبر والاشد مشاركة طيلة الأعوام المنصرمة مما يدل على تفاعل الشعوب وتفهمها لمظلومية الشعب الفلسطيني واهمية القضية الفلسطينية وأنها تمثل المحور والهدف الاساس في القضاء على الاستعمار والاحتلال الاسرائيلي.

وقد انطلقت التظاهرات في كل من ايران، اندونيسيا، ماليزيا، تايلندا، العراق، البحرين، السعودية، تونس، فلسطين المحتلة، سوريا، الباكستان واليمن والعديد من الدول الاسلامية والعالمية والتي تميزت بالمشاركة الفاعلة من الشخصيات والسياسيين ومنظمات المجتمع المدني والحقوقيين ومختلف طبقات الشعب.

وقد كانت الهتافات مشتركة رغم اختلاف المناطق والتوجهات والانتماءات وهي المطالبة بانهاء الاحتلال الاسرائيلي لفلسطين وارجاع الحقوق المستباحة للشعب الفلسطيني إلى اهلها ورفع الدعم الذي تلقاه اسرائيل من امريكا والدول الاوربية وعدم التطبيع بين الدول الاسلامية والعربية مع الكيان الاسرائيلي بأي وجه من الوجوه، وقد ادان المتظاهرون في كل مكان علاقات التطبيع التي قامت بها بعض الدول الاسلامية مع الكيان الاسرائيلي بشدة.

واكد المتظاهرون على عدم امكانية التفاوض مع الكيان الاسرائيلي ولا يوجد مجال للتطبيع معه ولا سلام مع الكيان الاسرائيلي إلا بالخروج من فلسطين وتحرير الأرض بالكامل وايقاف الاستيطان وبناء المستوطنات وسوف يستمر الدعم للانتفاضة والشعب الفلسطيني حتى يتم القضاء على الكيان الاسرائيلي ومحوه من على وجه الأرض.