الوعي نيوز:

أكد المرشد الأعلى للثورة الاسلامية في ايران آية الله العظمى السيد علي الخامنئي ان الهجوم الصاروخي لحرس الثورة الإسلامية في إيران على مواقع الإرهابيين في سوريا كان عملاً عظيماً سيكون له نتائج هامة، لافتا إلى العالم الإسلامي يعاني من الجراح سيما في اليمن والبحرين ودول مختلفة ويجب معالجتها.

و قال آية الله الخامنئي خلال خطبة عيد الفطر المبارك التي القاها في مصلى الامام الخميني (قدس) وسط العاصمة الإيرانية طهران، ان “على الأمة الإسلامية الدفاع عن الشعب اليمني وتقديم الحماية له”. و أضاف السيدالخامنئي ان مسيرة يوم القدس العالمي في طهران كانت عظيمة، قائلا إن هذه المسيرة بحضورها الحاشد سيسجلها التاريخ كملحمة سطرها الشعب الإيراني على الرغم من الحر الشديد والأحوال السيئة.

قضايا البحرين واليمن ومختلف القضايا في البلدان الإسلاميّة هي جروح عميقة في جسد الأمّة الإسلاميّة، وعلى العالم الإسلامي أن يبرز بصراحة دعمه للشعب في البحرين وكشمير واليمن وأن يتبرّئ من الجائرين الّذين هاجموا النّاس في شهر رمضان.

إنّ على العلماء والمفكّرين في العالم الإسلامي اتّخاذ موقف صريح وابتغاء مرضاة الله عزّوجل وإن أدّى ذلك إلى سخط الطواغيت.