الوعي نيوز:

يبدوا أنه في كل مرحلة من مراحل التاريخ الرياضي البرازيلي يظهر لنا اسطورة ونابغة كروية جديدة من رحم الملاعب الخضراء وأن هذه البلاد لا ينتهي الابداع الرياضي فيها.

يبدأ البرازيليون منذ نعومة أظافرهم بإبراز مواهبهم في كرة القدم، فقد ظهر فتى ساحر صغير اسمه لوتشيانو بوكار أو لوتشيانينيو كما أُطلق عليه على غرار رونالدينيو يقدّم لمحات كروية تتخطى سنواته الـ 12 وتؤشر إلى أنه سيكون لاعباً ذا شأن كبير مستقبلاً في عالم الساحرة المستديرة في البرازيل، أهداف رائعة ومراوغات ساحرة تخرج من قدم هذا الفتى الصغير مع فريق فلامنغو للناشئين جعلته تحت أنظار الأندية الأوروبية الكبرى التي أجرت اتصالات مع عائلته من أجل التحضير لضمه مستقبلاً بعد أن انتشرت لقطات مصورة له على موقع “يوتيوب”.

حتى أن لوتشيانينيو لقي إشادة من النجم البرازيلي نيمار خلال زيارة لاعب برشلونة الإسباني إلى مدينة ساو باولو.

لوتشيانينيو… إحفظوا هذا الاسم جيداً فسوف تسمعونه كثيراً في القريب العاجل…