الوعي نيوز :

أكدت وسائل إعلام إسبانية توصل ريال مدريد لاتفاق مبدئي مع موناكو بشأن ضم المهاجم الشاب الفرنسي كليان مبابي، في صفقة قياسية، رغم كون الفريق الفرنسي نفى لقناة “سكاي سبورت” الأخبار في وقت لاحق.

ورغم قيمة المهاجم الفرنسي الشاب، والذي يعتبره الكثير من المتتبعين أحد نجوم المستقبل ورغبة الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد، في ضمه لكنه في نفس الوقت سيعتبر صداعا في رأس مدرب الفريق الملكي لو تمت الصفقة بنجاح.

وغادر ريال مدريد 3 لاعبين من الفريق الأول هذا الصيف، بسبب رفضهم الجلوس على دكة البدلاء، اثنان منهم يلعبان في الخط الأمامي وهما الإسباني ألفارو موراتا الذي رحل لتشيلسي والكولومبي جيمس رودريغيز، الذي أعير لبايرن ميونخ الألماني.

وتذمر عدة لاعبين في الموسم الماضي من دكة البدلاء ومنهم الإسباني إيسكو، الذي هدد بالرحيل لولا إصابة الويلزي غاريث بيل، التي منحته فرصة اللعب كأساسي والتألق في نهاية الموسم.

ويعني انضمام مبابي لريال مدريد أنه سيلعب أساسيا في خط الهجوم لكون الفريق سيدفع أكثر من 150 مليون يورو لضمه، كما أن البرتغالي كريستيانو رونالدو يعتبر لاعبا أساسيا ونجما للفريق وهدافه الأول، رغم كونه سيلعب أقل الموسم المقبل، بسبب سياسة زيدان في إراحته نظرا لتقدمه في السن.ولعب الفرنسي نهاية الموسم بخطة 4-4-2 والتي مكنت الإسباني إيسكو من اللعب كأساسي، وتمكن الفريق من التتويج بلقبي الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا، لكنه يلعب أغلب اللقاءات بخطة 4-3-3 وهو ما يطرح عليه بضع مشكلات، حال ضم النجم الفرنسي الشاب.

بنزيما وغاريث بيل وإيسكو

في ظل وجود المهاجمان رونالدو ومبابي سيضطر زيدان لإشراك لاعب وحيد من الثلاثي، حسب الخطة، وفي هذه الحالة سيجلس اثنان منهما على دكة البدلاء مما يزيد من المشاكل في الفريق، خصوصا أن الإسباني إيسكو لم يمدد عقده بعد مع ريال مدريد وينتهي صيف 2018.

تضخم وسط الميدان

يتوافر ريال مدريد على 7 لاعبين مميزين في وسط الميدان، وهم كاسيميرو وكروس ومودريتش ولورينتي وكوفاسيتش وسيبايوس وإيسكو، مما يفرض على المدرب الفرنسي اللعب بخطة 4-4-2 لإرضاء أغلب لاعبي خط الوسط ضمن خطته لتدوير اللاعبين، خصوصا أن العناصر الشابة الملتحقة بالفريق ترغب في إثبات الذات أبرزهم سيبايوس.