الوعي نيوز:

برغم جميع المحاولات والمساعي التي بذلتها السعودية والامارات في تفريق وتشتيت الصف القطري وايجاد الفرقة والتناحر بين اعضاء الحكومة والاسرة الحاكمة إلا أن هذه المحاولات كلها باءت بالفشل ولم يبق لدول العدوان إلا الخزي والعار وذلك من خلال التلاحم والاتحاد بين ابناء البلد الواحد فقد جدد أفراد الأسرة الحاكمة في قطر البيعة للأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني, بعد إعلان سلطان بن سحيم آل ثاني تأييده دعوة الشيخ عبد الله علي آل ثاني لاجتماع لأفراد الأسرة لمناقشة الأزمة الخليجية ووضع حد لها, مؤكدين رفضهم تجاوز الأمير تميم في تلك الدعوات المشبوهة.

وقال سلطان بن سحيم آل ثاني في بيانه الذي تلقفته وسائل إعلام دول الحصار زاعما أن الحكومة القطرية “سمحت للدخلاء والحاقدين ببث سمومهم في كل اتجاه حتى وصلنا إلى حافة الكارثة”.

وأضاف: “يحزنني أن يكون الذكر في هذه الأزمة كلها للتنظيمات الإرهابية واحتضانها وانتشار الجماعات الإرهابية بيننا.. وكأن دوحتنا حاضنة لكل المخربين والمفسدين”.

وقال:” أدعم كل دعوة للاجتماع مع جميع أفراد الأسرة الحاكمة والوجهاء والأعيان للتفاعل معها حتى نكون عين واحدة ترعى قطر من غدر الخائنين وتحصنها من كيد الحاقدين”.

وأردف قائلا: “كلي ثقة في حكمة الملك سلمان وقادة الدول ومحبتهم المتأصلة لنا ووقوفهم إلى جانبنا.. لعل الله يجعل منا صلة سلام تعيد الامور إلى نصابها”.

وأثار ذلك البيان موجة سخرية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي رافقه إعلان أفراد الاسرة الحاكمة وقطريون البيعة للأمير تميم بن حمد, مؤكدين انه رأس الهرم.

وكان كان هناك العديد من ردود الفعل والتغريدات على موقع التواصل “تويتر”, كان أبرزها تعليق وتعليق للشيخ فيصل بن جاسم آل ثاني على هاشتاج #بيان_الشيخ_سلطان_بن_سحيم قائلاً ” قائم ع الكذب والخيانة لوطنه من غر احمق يقاد كالنعجة كلنا خلف سمو الامير ونفديه وقطر بارواحنا ووالله أن لنطعم النصر”.

فيما علق نواف بن مبارك آل ثاني قائلاً ” شرفاء الوطن هم من يسيرون الى الامام غير مبالين ،، رافعين رؤوسهم عالية في السماء ، لا يعلو فوقها سوى رب العالمين و تاج اسمه تميم  “.

بينما نشر حساب المغرد القطري بوغانم فيديو أظهر أحد أفراد الاسرة الحاكمة وهو يجدد البيعة للأمير تميم معلقا ” #الشعب_يردد_تميم_المجد احد افراد اسرة ال ثاني الكريمة يجدد البيعه #لتميم_المجد الله يرفع شان قطر بأهلها حضر وبدو “.

 

 

وكان الشيخ عبد الله بن علي آل ثاني الذي اتخذته السعودية ألعوبة في يدها لتحقيق أهدافها وسط قطع وعود له بتنصيبه على حكم قطر، قد دعا، من أسماهم “عقلاء” الأسرة الحاكمة في قطر وأعيان البلد إلى الاجتماع من أجل التباحث لحل الأزمة القطرية.

وكان المغرد الشهير “كشكول” قد كشف عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” في اوائل آب/أغسطس الماضي عن الشخصية القطرية التي تحدث عنها المغرد السعودي الشهير “مجتهد” قبل أسابيع حول استضافة ولي العهد السعودي لهذه الشخصية وتباحثه معه في تنفيذ مخطط انقلابي في قطر.

وقال “كشكول” في تدوينات له عبر حسابه بموقع “تويتر”: ”الشخصية المقصودة بتغريدة مجتهد هو الشيخ سلطان بن سحيم والذي يدار بالريموت من قبل والدته الشيخة منى الدوسري “.

وأضاف في تغريدة أخرى: “تم الإقناع بمبالغ فلكية تجاوزت الثلاثين مليار ريال سعودي تحت غطاء مشاريع مقاولات لصالح شركة sst التي يمتلكها سلطان بن سحيم “.

واوضح أنه : قبل الأزمة كان دخول سلطان على محمد بن سلمان بشكل يومي بعد العصر وكان الترحيب مبالغ فيه . بعد قدوم القوات التركية وفشل هذه الفكرة تم إبعاد سلطان”.

وتابع قائلا: “في البداية كان يُترك لينتظر طويلاً ثم أصبح محمد بن سلمان يقول لا عاد يدخل علي؟ وبالمناسبة أُلغيت الصفقة المالية معه وخرج كما دخل لكن بسواد وجه “.

وقال أن “خال والدة سلطان هو رجل الأعمال الإماراتي الحبتور هل هناك علاقة للشيخة بالخيانة؟ لم يتبين شيء لكن من يعرف سلطان يعرف أنه يُدار من قبل والدته”.

واختتم تغريداته قائلا: “تحول سلطان لعبء يجعل من تصفيته أمراً واردا، وقد يستخدم قريباً للظهور كمنشق عن حكم الشيخ تميم . الأكيد أن سلطان سيُستخدم لمرة واحدة ثم يُرمى”.

يشار إلى ان المغرد السعودي الشهير “مجتهد” كان قد كشف عن استضافة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان شخصا من “آل ثاني” لتنفيذ مخطط للإطاحة بالأمير تميم بن حمد آل ثاني.

وقال “مجتهد” في تدوينة له: “تسريب هام استضاف ابن سلمان شخصا من آل ثاني من أجل تنفيذ دور في مخطط للإطاحة بتميم فشل المخطط وأصبح الضيف عبئاً ثقيلا، لا يعرف كيف يتخلص منه”.