الفواكه مع الحليب

الوعي نيوز:

الحليب هو أحد أهم العناصر الغذائية بالنسبة إلى صحة الجسم والعظام والأسنان، وتناوله ضروري للكبار والصغار. ولكن هناك البعض من الأطعمة التي لا يجب أن نتناولها مع الحليب لأنها من الممكن أن تسبب بعض الأضرار في الجهاز الهضمي، ونكشف لكم ابرزها.

الحليب والفواكه

إن العصائر المصنوعة من الحليب والفواكه هي من المشروبات المفضلة لدى الأطفال، ولكن خبراء التغذية لا ينصحون بها، وخصوصاً تلك التي تحتوي على الأناناس والفراولة على سبيل المثال، لأنها من الممكن أن تؤدي إلى عسر هضم. فهذه الفواكه ترفع حرارة الجسم وتصعب الهضم، ما يتعارض مع تركيبة الحليب التي تعطي إحساساً بالبرودة، وهذان العاملان المتناقضان يؤثران سلباً على الجهاز الهضمي.

الحليب واللحوم

يُعتبَر الحليب طعاماً كاملاً بحد ذاته، لذلك يرى الخبراء أن جمعه مع أشكال أخرى من البروتينات المركزة مثل اللحوم الحمراء والدجاج والأسماك من شأنه أن يعرض الجهاز الهضمي إلى الكثير من الضغط، وبالتالي إلى عسر الهضم والمشاكل في الجهاز الهضمي.

الحليب والبرتقال

ينصح الخبراء بعدم تناول عصير البرتقال قبل أو بعد تناول الحليب بأقل من ساعة، وذلك لأن بروتينات الحليب قد تحدث تصلباً إذا التقت بحمضيات البرتقال، مما يؤثر على هضم الحليب وامتصاصه من قبل الجسم. كما وإن مزج الحليب مع عصير الفواكه لحمضية بالإجمال يؤدي إلى الإسهال بسبب اختلاف درجة الحموضة بين الإثنين.

الحليب والشوكولا

يحتوي الشوكولا على حامض الأكساليك، بينما الحليب غني بالبروتينات والكالسيوم. وهذه العناصر إذا التقت ينتج عنها تكوّن كالسيوم الأكساليك غير القابل للذوبان، والذي يمنع امتصاص الكالسيوم من قبل الجسم، كما أنه يسبب الإسهال وتجفف الشعر وبطء النمو.

الحليب والأدوية

يقوم الحليب بتشكيل غشاءً حول الدواء، كما أن الكالسيوم والبروتين الموجودين في الحليب يسببان مع المعادن الموجودة في الأدوية تشكّل مواداً غير قابلة للذوبان. وهذه العملية تؤثر بشكل كبير على قدرة الجسم على امتصاص الأدوية، لذلك يجب تجنّب الحليب لفترة ساعة قبل وبعد تناول الأدوية.