الهاكرز بين السعودية وقطر

الوعي نيوز:

اشتعل الجدل على موقع “تويتر” في السعودية على خلفية اختراق حساب برنامج الدعم النقدي للمواطنين “حساب المواطن”، ونشر صورة للمستشار في الديوان الملكي السعودي سعود القحطاني مع تعليق يتوعده.

فقد أعلنت صحيفة “سبق” السعودية، اختراق مجموعة من الهاكرز تسمي نفسها “صقور قطر” الصفحة الرسمية لبرنامج “حساب المواطن” على “تويتر”، متهمة صحيفة “العرب” القطرية بالوقوف وراءها.

ونشر القراصنة الإلكترونيون، تغريدة على صفحة “حساب المواطن” كتب عليها “: “من أجلك يا تميم المجد”، “صقورك صقور قطر يثأرون لك من دول الحصار وافتراءاتها الزائفة”، كما نشروا تغريدة أخرى شملت رسالة إلى المستشار في الديوان الملكي السعودي، سعود القحطاني، جاء فيها: “تونا ما بدينا يا دليم”(حتى اللحظة لم نبدأ بعد).

العرب القطرية تنشرعن واقعة اختراق #حساب_المواطن مؤكدة بأن هذاالتحرك من قبل #صقور_قطر لن يكون الوحيد وان هناك حسابات رسمية أخرى تم اختراقها pic.twitter.com/fNaht7FQQM— اخبارية حفر الباطن (@hafrikhbariya) January 2, 2018

من جانبها، أعلنت إدارة “حساب المواطن” لاحقا أنها تمكنت من “استعادة الحساب الرسمي على تويتر بعد اختراقه، مضيفة: أنه “جاري التعامل مع المخترقين وفق القنوات الرسمية”.

إلا أن الحادث، الذي يكتنفه الغموض، لم ينته بذلك، فقد أعلنت صحيفة “العرب” القطرية، تعرض موقعها للاختراق في العاشرة من صباح الثلاثاء الماضي، ونشر “الهاكر” موضوعا عن محاولة اختراق حساب المواطن في المملكة العربية السعودية.وأكد المنشور، أن هذا التحرك جرى من قبل مجموعة “صقور قطر”، قائلا إنه “لن يكون الوحيد”، وزعم أن هناك حسابات رسمية أخرى اخترقت والنتائج ستظهر قريبا”. وأشار إلى أن “الهجمات الإلكترونية المزعومة تأتي ردا على “حصار” قطر من قبل السعودية والإمارات والبحرين ومصر، مضيفا أن هذه الخطوات أحد الأسلحة الضرورية “لمواجهة الحرب الشرسة” من دول المقاطعة”.

لكن الصحيفة  تبرأت لاحقا من هذا المنشور، وقالت الصحيفة إن الهاكرز نشر الخبر المزعوم في موقع “العرب” وبداخله عبارة “سمو أمير البلاد المفدي” وهي صياغة مختلفة عن السياسة التحريرية للصحيفة وموقعها الإلكتروني، حيث إن هناك خطأ تحريرياً معتمداً في مثل هذه الحالات وهي عبارة “حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدي”.

بدوره، قال الإعلامي القطري، عبد الله العذبة، الذي يدير الصحيفة، إن ما يحدث في المملكة العربية السعودية من أحداث هو شأن سعودي داخلي ولكن دائماً ما تتهم قطر، مشيراً إلى أن الأزمة الخليجية بدأت بقرصنة وكالة الأنباء القطرية وهي ذات الاستراتيجية التي اتبعت عند قرصنة موقع صحيفة العرب.

ورجح العذبة، “وقوف إمارة أبو ظبي خلف قرصنة موقع صحيفة “العرب”، كما وقفت خلف قرصنة وكالة الأنباء القطرية “قنا” من قبل، بشهادة المخابرات الأمريكية، داعيا الوسيط الكويتي للاضطلاع على صياغة الخبر، فلم يلتزم المخترقون بالخط التحريري للصحيفة، ولم يكتبوا الصيغة الرسمية المعتمدة وهي “حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى”، وهذا ما حدث بالضبط مع وكالة الأنباء القطرية”.