محاربة-الفساد

الوعي نيوز:

ضمن الحملة التي يتابعها بعض النواب واعضاء الاحزاب المشاركة في الحكومة لمكافحة الفساد والفاسدين المستشرية في داخل الحكومة ومؤسساتها الخدمية ظهر للعلن ملف جديد تفوح منه رائحة الفساد والتآمر على المال العام.

وقد دعت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف، رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي وهيئة النزاهة والجهات الرقابية بفتح تحقيق حول قيام الشركة العامة للمعارض التابعة لوزارة التجارة بالتعاقد مع شركة وهمية إماراتية لإنشاء فندق على أرض المعارض.
وقالت إن “هناك معلومات تفيد بأن الشركة العامة للمعارض والخدمات التجارية التابعة لوزارة التجارة تعاقدت مع شركة اهلية اماراتية (وهمية) لإنشاء فندق على أرض المعارض، على ان تدفع وزارة التجارة 70 مليار دينار وتوفر ارض الفندق مقابل 20 بالمئة حصة للشركة”.
وبينت ان “الشركة العامة للمعارض في وزارة التجارة قامت بتحويل مبلغ 30 مليار دينار الى حساب الشركة نقداً من حساب شركة المعارض في مصرف الرافدين الى حساب الشركة الخاص في مصرف بابل الاهلي، ودخلت الشركة بأموال وزارة التجارة في مزاد العملة لاستحصال الفوائد”.
وتابعت نصيف ان “الحرب على الفساد يجب أن تتضمن إجراءات حازمة تعبر عن جدية الدولة وأجهزتها الرقابية في ملاحقة الفاسدين وسراق المال العام مهما كانت مناصبهم، مع دعم مواقف النواب الذين يقومون باستجواب الوزراء والمسؤولين، وإذا لم يكن هناك تحرك جدي بهذا الاتجاه فلن نتمكن من وضع حد للفساد المستشري في البلد”.