الوعي نيوز :

انتقد ثلاث نواب من مدينة طوزخورماتو التي يقطنها شيعة وتركمان بشدة خلال كلمة لهم في البرلمان العراقي انتقدوا حكومة العبادي ازاء الصمت الذي تنتهجه على جرائم جماعة الانفصاليين الاكراد الارهابيين . ووفقا للتقرير، واشار النواب الثلاث الى أن مدينة طوزخورماتو تتعرض منذ شهرين لقصف وخطف وقتل الشيعة من قبل جماعة الاكراد الانفصاليين المتعددي الجنسيات وبناءا على ذلك طالبوا بدخول الحشد الشعبي الى المنطقة لحمايتها من هذه الاعتداءات . وتجدر الاشارة الى انه حسب التقرير العراقي المخابراتي ، ان البرزاني سعى بعد فشل الاستفتاء والاستقالة من رئاسة الاقليم الى ايجاد غرفة عمليات مشتركة من اجل توجيه وتجهيز الجماعات الارهابية الانفصالية في العراق واولها كان تاسيس جماعة اصحاب الرايات البيضاء . هذه الجماعة تدربت على ايدي الموساد وال CIA وبدعم مالي من السعودية والبارزاني نفسه .