الوعي نيوز :

ترك مقاتلو تنظيم “داعش” الفارين من سوريا خلفهم ثروات طائلة، وفقا للتقرير الذي نشرته صحيفة “يو إس توداي” الأمريكية.وأكد التقرير الذي نشر على الموقع، أن المقاتلين الفارين تركوا خلفهم سجلات توضح كافة تفاصيل الشؤون المالية للتنظيم الإرهابي. و نقل الموقع عن الجنرال جيمس جيرارد، الذي يتولى قيادة فرقة العمل المشتركة للعمليات الخاصة بالعراق وسوريا ضمن التحالف الدولي، قوله: “حفظ سجلاتهم أمر رائع. عرفنا الكثير عن هيكلهم التنظيمي، وكيفية التواصل معهم، وكيف يديروا عملية التمويل”. و أوضح جيرارد أن التنظيم لديه كمية هائلة من التفاصيل عن كل فرد، كما أن الأكثر قيمة في المعلومات التي عثرنا عليها كانت تلك التي جعلتنا نفهم بنية المنظمة ما يساعدنا على تركيز جهود الاستهداف لدينا”. و أضاف جيرارد “نحتاج لبضعة أسابيع من أجل القضاء على التنظيم، ولكن ذلك لا يعني أن الحرب انتهت”. و أشار التقرير إلى أن البيانات التي تم العثور عليها يقدر حجمها بمئات “التيرابايت”، موضحا أن التيرابايت الواحدة تحتوي على 80 مليون صفحة “Word” مليئة بالبيانات. وكان تنظيم “داعش” الإرهابي، يتحصل على ما يقرب من 50 مليون دولار شهريا من التجارة في النفط، بجانب سطو التنظيم على نحو 500 مليون دولار من البنوك التي كانت في المناطق المسيطر عليها. يذكر أن العديد من الإحصائيات الرسمية الصادرة عن الولايات المتحدة، أوضحت أن تنظيم “داعش” الإرهابي نجح منذ تأسيسه في استقطاب نحو 40 ألف مقاتل.